كل الدنيا
أهلا وسهلا
أخي الزائر أختي الزائرة في منتدى كل الدنيا
ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا الحبيب لتجد الصحبة الطيبة
والكلمة الحرة والابداع والمعرفة والترفيــــــه


أهلا وسهلا بــ زائر في كل الدنيا نورتنا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تحزن عليَّ يا أنا !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور
الإشراف العام
الإشراف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 13/07/2011
عدد المساهمات : 229

مُساهمةموضوع: لا تحزن عليَّ يا أنا !   السبت يوليو 16, 2011 12:25 am

[b]

لا تحزن عليَّ يا أنا ..




شعر : ياسر عثمان .



أحلامُكَ البكرُ مـاذا فـي أجندَتِهــا

تفاوِضُ الغيبَ عـن بكِْـرِِ النبوءاتِ؟

تستَكْنِهُ الصبرَ.. مــاذا في عباءتهِ؟

و تسألُ الليلَ عمَّــا يحملُ الآتــي

أحلامُكَ البكرُ طيفٌ ظَـلَّ مغتصبــاً

سـاعاتِ نوميَ لــم يرفق بساعاتي

********






حاورتُ فيكَ ندوبَ الجرحِ أجمَعَهَــا

فاغرورقَ البوحُ من دمعِ الجراحـاتِ:

مـاذا بنبضكَ؟..فاضَ النبضُ أسئلـةً

و استجدتِ السرَّ فـي خوفٍ عذاباتي

مـاذا بعينكَ والآهــاتُ مشرعــةٌ

على الضفافِ التي خانت شراعاتـي؟

أهْو الرصيفُ انحنى مستودعاً أمَلَـكْ

مـوجَ السنينِ التي ناءت بمأساتـي؟

أم الرصيفُ انثنى نـــأياً بجانِبِـهِ؟

عن فرْحَةٍ تُشتهى من بحْرِ آهـاتـي؟

أم نجمُكَ المُبتَلـى..خانتـهُ رحلتُـهُ؟

أعيت خطـاهُ الخُطى.. ضلَّ المداراتِ

واستمرأ السيرَ فــي الأفلاكِ مبتعداً

عن مرفأِ الضَّوْءِ فـي تِيهِ المساءاتِ

أهْي الشموعُ التي من يأسكَ انطفأت؟

أمِ الدموعُ التي أذكتْ غِشاواتـــي؟

أم الليالي التـي مــن كفِّكَ انسكبتْ

تستدبرُ العُمرَ فــي جري النهايات؟


هون عليكَ،

فلستَ وحدَكَ من تضيقُ بهِ الزوايا

فالقائماتُ لديكَ ألفٌ لا تَحِدُّ،

ولا تضيقْ

فلتُصغِ للتأويلِ حينَ يبُشُّ في وجهِ المنامْ

ليُهدْهِدَ الرُّوحَ التي كبَّلْتَها بالخوفِ،

والإشفاقِ من سطر النهايةْ

كم تدَّعي صلةَ القرابةِ باليقينِ

وقد تبرأتِ الملامحُ منكَ في وضَحِ الحقيقةِ

حين راحتْ تشتكيكَ / تَجُبُّ زعمكَ للمرايا


هون عليكْ،

إن كانَ حلمٌ باتساعِ الكونِ

ضاق عليكَ وحدكْ

أو كانَ فجرٌ فوضويُ السَّيرِ

قد نشزت لأمركِ ساعتهْ

فتهيأتْ،

وتمنعتْ،

فبدتْ كغانيةٍ

تشاغبُ مقلتيكْ

وهي التي

أغوت حظوظَك بالرجوعِ إلى الوراءِ،

فأدمنت كأسَ الغِوايةِ،

ضاجعتْ طيفَ الغيابْ

دعْ عنك أحجيةَ الضياعِ،

وجادل الحلمَ المراوغَ بالتي...

واملأْ كؤوسكَ من نبيذِ الصبرِ،

واهنأ ساعةً،

ليجددَ الفرُحُ المؤقتُ

ما لدى الأملِ الجريحِ من الخلايا النازفةْ


هون عليكْ،

أو كلما مرتْ بنَبْتٍ أخضرِ القسماتِ

أوجاعُ الخُطى

أرَّخْتَ للأحزانِ قافيةً جديدةْ ؟!

[size=24]تمتمتَ:

إنَّ الضَّوْءَ مبتورُ اليدينِ

قعيدٌ

كيفَ يمسحُ فوقَ رأسِ الأمنيةْ ؟!

هيا استبقْ وجعَ الخطى

فالأرضُ عاشقةٌ تتوقُ للحظةَ الغرْسِ الجميلةِ

تفتحُ الأشواقَ نافذةً عليكْ

فارفع لعاشقةٍ يدا

بل ألفَ قبعةٍ

وإكليلاً من الأحلامْ

وانفض غُبارَ اليأسِ عن وجه المدى

وامسحْ بكفِّ النورِ واجهةَ الظلامْ

إن كانَ طالعكَ العنيدُ مهرولاً نحو النهايةْ

لا تنس أنَّ الطالعَ المسكينَ يبحثُ عن بدايةْ

لا تنس أنَّ " الحُرَّ سيدُ طالعِهِ "

لا تنس أنَّ " الحُرَّ سيدُ طالعِهْ"[/
size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كل الدنيا
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 41
تاريخ التسجيل : 08/07/2011
عدد المساهمات : 1072

مُساهمةموضوع: رد: لا تحزن عليَّ يا أنا !   الإثنين يناير 09, 2012 5:56 pm

تسلمي يا نور
كلمات منتقاة بعناية
وحشتيني جددددااااااااا
ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تحزن عليَّ يا أنا !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كل الدنيا :: بيت ااثقافة :: قصائد وأشعار-
انتقل الى: