كل الدنيا
أهلا وسهلا
أخي الزائر أختي الزائرة في منتدى كل الدنيا
ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا الحبيب لتجد الصحبة الطيبة
والكلمة الحرة والابداع والمعرفة والترفيــــــه


أهلا وسهلا بــ زائر في كل الدنيا نورتنا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طائفة من نوادر الأعراب.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور
الإشراف العام
الإشراف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 13/07/2011
عدد المساهمات : 229

مُساهمةموضوع: طائفة من نوادر الأعراب.   الأربعاء يوليو 20, 2011 6:20 pm



[size=21][size=16]- جيء بأعرابيّ إلى أحد الولاة لمحاكمته
على جريمة أُتهم بارتكابها، فلما دخل


على الوالي في مجلسه، أخرج كتاباً

ضمّنه قصته، وقدمه له وهو يقول:



هاؤم إقرأوا كتابيه ..



فقال الوالي: إنما يقال هذا يوم القيامة.




فقال: هذا والله شرٌّ من يوم القيامة،

ففي يوم القيامة يُؤتى بحسناتي وسيئاتي،




أما أنتم فقد جئتم بسيئاتي وتركتم حسناتي.

[/size]





حضرَ أعرابيّ سُفرة هشام بن عبد الملك،


فبينا هو يأكل إذ تعلّقت شَعْرة في لقمة الأعرابيّ،


فقال له هشام: عندك شَعْرة في لُقمتك يا أعرابيّ!


فقال: وإنك لتلاحظني ملاحظة مَن يرى الشَعرة في لُقمتي!


والله لا أكلتُ عندك أبداً! وخرج وهو يقول:
وللموتُ خيرٌ من زيارةِ باخلٍ

يُلاحظُ أطرافَ الأكيلِ على عمدِ










*- حكى الأصمعي قال:



كنتُ أسير في أحد شوارع الكوفة


فاذا بأعرابيّ يحمل قطعةً من القماش،


فسألني أن أدلّه على خياطٍ قريب.



فأخذته إلى خياطٍ يُدعى زيداً،


وكان أعور،



فقال الخياط: والله لأُخيطنّه خياطةً لا تدري



أقباء هو أم دراج، فقال الأعرابيّ:



والله لأقولن فيك شعراً لا تدري أمدحٌ هو أم هجاء.

فلما أتم الخياط الثوب أخذه الأعرابيّ ولم يعرف


هل يلبسه على أنه قباء أو دراج!


فقال في الخياط هذا الشعر:




خَاطَ لي زَيْدٌ قِبَاء ليتَ عينيه سِوَاء

فلم يدرِ الخياط أدُعاءٌ له أم دعاءٌ عليه







- وقف أعرابيّ على قوم فسألهم عن أسمائهم

فقال أحدهم: اسمي وثيق،


وقال الآخر منيع،

وقال الآخر ثابت


وقال آخر اسمي شديد،


فقال الأعرابيّ:

ما أظن الأقفال عملت إلا من أسمائكم.


...


.




- [size=16]أقبل أعرابيّ يريد رجلاً


وبين يدي الرجل طبق تين،


فلما أبصر الأعرابيّ غطى التين بكسائه والأعرابيّ يلاحظه،

فجلس بين يديه فقال له الرجل:


هل تحسن من القرآن شيئاً، قال: نعم،

قال اقرأ،


فقرأ: والزيتون وطور سينين،

فقال الرجل فأين التين ؟


فقال الأعرابيّ: التين تحت كسائك !.

....

[/size]



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طائفة من نوادر الأعراب.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كل الدنيا :: منوعات ترفيهية :: نوادر وطرائف-
انتقل الى: