كل الدنيا
أهلا وسهلا
أخي الزائر أختي الزائرة في منتدى كل الدنيا
ندعوك للتسجيل معنا في منتدانا الحبيب لتجد الصحبة الطيبة
والكلمة الحرة والابداع والمعرفة والترفيــــــه


أهلا وسهلا بــ زائر في كل الدنيا نورتنا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثلاث مهلكات للتفكير الابداعى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كل الدنيا
الإدارة العامة
الإدارة العامة
avatar

العمر : 43
تاريخ التسجيل : 08/07/2011
عدد المساهمات : 1072

مُساهمةموضوع: ثلاث مهلكات للتفكير الابداعى    الأحد سبتمبر 02, 2012 11:52 am

<blockquote class="postcontent restore ">

هناك ثلاث مهلكات للتفكير الابداعى موجودة بكثرة في البيت والمدرسة،وبيانها كمايلي:

1-التهديد:
دلت الأبحاث العلمية أن البيئة
التى تهدد الطفل، يمكن أن تتسبب في عدم اتزان كيماويات الدم، الأمر الذي
يولد السلوك العدواني لدي الطفل،وأن التعليقات الساخرة والجارحة تؤدى الى
اضطرابات في القلب،كذلك فان الااطفال الذي تعرضوا في صغرهم للتهديد
والقسوة والاجهاد،يسلكون السلوك العدواني،ويضعف انتباههم وتركيزهم،ويكتفون
للتعلم بالحفظ فقط.



2-الاجهاد:
ان العمليات التي يحدثها الاجهاد في الجسم بشكل متكرر،تؤدي الى ضعف التفكيروالذاكرة،بسبب
الاجهاد الناشىء عن الخوف أو التهديد،كما أن اجهاد الطفل بالواجبات
المدرسية في النظم التعليمية له دور في القضاء علي الذكاء والقدرات العقلية
لدى الأبناء.



3- تعلم العجز:
من علامات تعلم الطفل العجز أن يقول أنا غبي،أنا تعيس،أنا سىء الحظ،ولماذا الاهتمام؟......)وايضا عندما يظهر الطفل عدم المبالاة والفتوروالسلبية،ومسببات الشعور بالدونية والشعور بالعجز ثلاثة هي:
-تعرض الطفل لصدمة نتيجة موقف مؤلم،كأن يجرح المعلم شعوره،أو يهينه أمام الصف،أو يعرضه للسخرية.
-فقدان السيطرة علي نفسه أو علي الأحداث،فيبدأ بالتصرف بدون اتزان،ويقوم بأعمال غير هادفة.
-بعض القرارات والقناعات الذاتية التي تشل حركته وتفكيره، مثلأن
لا أستطيع أن أعمل شيئا أو أنجح،أنا الملوم) وينظر نظرة سوداوية
للواقع،وذلك بسبب النقد المستمر والتعليقات السلبية مثل لا يوجد منك
فائدة،أو لا تحاول أن تنجح......)
</blockquote>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثلاث مهلكات للتفكير الابداعى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كل الدنيا :: الحياة الاجتماعية :: أولادنا أكبادنا-
انتقل الى: